اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 13-10-2017, 05:40 PM   #1
mubarak
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 19
افتراضي تاملات في سورة المائدة

مرحبا بكم اخواني مفكري منتدى العقلانين العرب وبعد انقطاع ولا اقول رأي هو الصح ولكن احببت ان اشاركم فيه .

الأنعام : الحيوان الذي يتنعم به .
(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ۚ أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ ۗ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ)
[سورة المائدة 1]

وقال تعالى
(وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا ۚ كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ
لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ)
[سورة اﻷنعام 142]

(وَمِنَ الْأَنْعَام) وليس جميعها
اي منهم ؟

(وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً ۚ وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
[سورة النحل 8]

(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ * وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ * وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ ۖ أَفَلَا يَشْكُرُونَ)
[سورة يس 71 - 73]

(وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ) فمنها ركوب ومنها للاكل .
فلو قلنا نوع واحد ركوب واكل في نفس الوقت لنطبق على الابل .

فسبحان الله الذي خص الابل بتدبر مع وجود الخيل والحمير في ذلك الوقت ولكن خص الابل فقط حين قال سبحانه
(أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ)
[سورة الغاشية 17]

اذا معنى الأنعام مايتنعم به للأكل والشرب واستخدام جلودها واوبارها لذلك في التحليل والتحريم ذكر الله الأنعام بتحديد

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ۚ أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ ۗ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ)
[سورة المائدة 1]

(أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَام) ثم
(إِلَّا مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ) فأصبح محور التحليل والتحريم في الأنعام وذكرها الله

(حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ۚ ذَٰلِكُمْ فِسْقٌ ۗ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ ۚ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ۚ فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ ۙ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)
[سورة المائدة 3]
وكلها تدور في الأنعام لانها تمثل غذاء الإنسان .
اذا الحمير لماذا لايكون حكمها حكم الابل فهي أيضا ركوب كما الابل للركوب لما لايؤكل لحمها ؟؟
الابل نزل حكم اكله واما الحمير لم ينزل والدليل

(ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۖ مِنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ ۖ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ ۖ أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَٰذَا ۚ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَىٰ طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ ۚ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ ۖ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلَّا مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ۚ ذَٰلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِبَغْيِهِمْ ۖ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ)
[سورة اﻷنعام 143 - 146]

وكلها ذكرت كانعام تؤكل ماعدا الخنزير .
يتبين على هذا أن الأنعام مايتنعم به منها للاكل ومنها للركوب ودائرة الحلال والحرام إنما تدور ف الأنعام التي تؤكل .
اما الحمير والبغال والخيول فقال الله عنها لتركبوها
(وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً ۚ وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
[سورة النحل 8]
اذا فهي ليست للاكل حتى يقال فيها حلال او حرام .

(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ ۖ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۙ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ ۖ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)
[سورة المائدة 4]

والواضح أن المسلمين سألوا النبي عن حلال الطعام فجاء الرد
(قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَات) والطيبات هنا هي الأنعام المأكولة ك الضأن والماعز والبقر والابل ومنها السمك الذي سوف نبحث عنه في القران
بعد قوله تعالى احل لكم الطيبات جاء مباشرة (وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ ۖ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ ۖ)

(الْجَوَارِحِ) المعروف أنه صفة الجوارح تطلق على الطيور القناصة كالنسور والباز المستخدمة في الصيد وهذه من سياق الآية لاتدخل في الحلال وانما ماتمسكه من صيد وبعد التزكية اي شريطة أن يكون على قيد الحياة وبعد ذكر اسم الله عليه .
ويدخل في الآية كلاب الصيد على أن يتم تزكية مايمسكن وغيرها من الحيوانات المستخدمة في الصيد .
وهذا يبين لنا أن أي حيوان اكل للحم فهو ليس للاكل من قبل البشر .

التكملة بعد ........
mubarak غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المائدة فى القرآن رضا البطاوي زاوية رضا البطاوي 0 21-05-2017 09:44 PM
ما هو القران ؟(تاملات شيعى ) المستنير القاعة الدينية 37 12-07-2016 10:22 AM
صورة وسورة: من لطائف سورة محمد صلى الله عليه وسلم الناصح القاعة الدينية 0 14-04-2016 01:00 PM
رسالة : بطلان الرجم شرعاً وعقلاً , فصل : سبب نزول آيات سورة المائدة محمد الأنور القاعة الدينية 0 10-01-2016 11:10 AM
الآيتان المزيفتان في آخر سورة براءة ( سورة التوبة ) الفكر الحر III القاعة الدينية 2 10-01-2011 03:38 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 03:08 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.