اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 07-10-2016, 12:01 PM   #1
احمد عبد الحفيظ احمد غيث
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
الدولة: عمان-المملكة الاردنية الهاشمية
المشاركات: 1,661
افتراضي يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ

السلام عليكم ورحمة الله
ويستمر مسلسل المتقرئنين بالتدليس والافتراء محاولين وبكافة الطرق أظهار أن السنة تخالف القرآن...ومن ضمن هذا المسلسل تلك الحلقة المملة والمكرره والمحروقة ...حيث يزعمون فيها أن السنة تحرف معنى الصراط المستقيم الوارده في القرآن الكريم...حيث تعمدوا الخلط بين الاحاديث التي تتحدث عن "جسر ينصب على جهنم يوم القيامة" وبين الصراط المستقيم الوارده في القرآن...وطبعا لا يوجد احد من السنة قال أو ادعى ان "الصراط المستقيم في القرآن" هي نفسها الجسر...وتأكيدا على ذلك سأضع بين ايديكم ما اتفق عليه العلماء بخصوص الصراط المستقيم....

اقتباس
قال الإمام أبو جعفر بن جرير : أجمعت الأمة من أهل التأويل جميعا على أن الصراط المستقيم هو الطريق الواضح الذي لا اعوجاج فيه ؛ ثم اختلفت عبارات المفسرين من السلف والخلف في تفسير الصراط ، وإن كان يرجع حاصلها إلى شيء واحد ، وهو المتابعة لله وللرسول ؛ فروي أنه كتاب الله ، قال ابن أبي حاتم : حدثنا الحسن بن عرفة ، حدثني يحيى بن يمان ، عن حمزة الزيات ، عن سعد ، وهو أبو المختار الطائي ، عنابن أخي الحارث الأعور ، عن الحارث الأعور ، عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الصراط المستقيم كتاب الله . وكذلك رواه ابن جرير ، من حديث حمزة بن حبيب الزيات ، وقد [ تقدم في فضائل القرآن فيما ] رواه أحمد والترمذي من روايةالحارث الأعور ، عن علي مرفوعا : وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم . [ ص: 138 ] وقد روي هذا موقوفا عنعلي ، وهو أشبه ، والله أعلم .
وقال الثوري ، عن منصور ، عن أبي وائل ، عن عبد الله ، قال : الصراط المستقيم . كتاب الله ، وقيل : هو الإسلام . وقال الضحاك ، عن ابن عباس ، قال : قال جبريل لمحمد ، عليهما السلام : قل : يا محمد ، اهدنا الصراط المستقيم . يقول : اهدنا الطريق الهادي ، وهو دين الله الذي لا عوج فيه .

ومن الملاحظ يا ساده يا كرام ان ما اتفقت عليه الأمة لا علاقة له بموضوع "الجسر" الذي ورد في موضوع آخر....ولكن كما قلت أنه التدليس المتعمد....
اما بخصوص "الجسر" فقد جاء ما يلي:

قال عليه الصلاة والسلام:
اقتباس
((... ثُمَّ يُضْرَبُ الْجِسْرُ عَلَى جَهَنَّمَ وَتَحِلُّ الشَّفَاعَةُ وَيَقُولُونَ اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا الْجِسْرُ قَالَ دَحْضٌ مَزِلَّةٌ فِيهِ خَطَاطِيفُ وَكَلَالِيبُ وَحَسَكٌ تَكُونُ بِنَجْدٍ فِيهَا شُوَيْكَةٌ يُقَالُ لَهَا السَّعْدَانُ فَيَمُرُّ الْمُؤْمِنُونَ كَطَرْفِ الْعَيْنِ وَكَالْبَرْقِ وَكَالرِّيحِ وَكَالطَّيْرِ وَكَأَجَاوِيدِ الْخَيْلِ وَالرِّكَابِ فَنَاجٍ مُسَلَّمٌ وَمَخْدُوشٌ مُرْسَلٌ وَمَكْدُوسٌ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ))
[مسلم عن أبي سعيد الخدري]

وقال ايضا عليه الصلاة والسلام:
اقتباس
((... وَيُضْرَبُ الصِّرَاطُ بَيْنَ ظَهْرَيْ جَهَنَّمَ فَأَكُونُ أَنَا وَأُمَّتِي أَوَّلَ مَنْ يُجِيزُ وَلَا يَتَكَلَّمُ يَوْمَئِذٍ إِلَّا الرُّسُلُ، وَدَعْوَى الرُّسُلِ يَوْمَئِذٍ: اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ، وَفِي جَهَنَّمَ كَلَالِيبُ مِثْلُ شَوْكِ السَّعْدَانِ هَلْ رَأَيْتُمُ السَّعْدَانَ؟ قَالُوا: نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: فَإِنَّهَا مِثْلُ شَوْكِ السَّعْدَانِ غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَعْلَمُ مَا قَدْرُ عِظَمِهَا إِلَّا اللَّهُ تَخْطَفُ النَّاسَ بِأَعْمَالِهِمْ فَمِنْهُمُ الْمُؤْمِنُ بَقِيَ بِعَمَلِهِ وَمِنْهُمُ الْمُجَازَى حَتَّى يُنَجَّى...))
[لمحلى بالآثار لابن حزم عن أبي هريرة]

ولعلكم لاحظتم ان الرسول هنا يتحدث عن"جسر/صراط" والصراط يعني بالعربية الطريق فكلمة صراط لا تعني فقط الصراط المستقيم فهنالك ايضا صراط الجحيم كما قال تعالى: ﴿ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ ﴾...ولاحظوا ايضا بأن الحديث لا يفسر قول الله "الصراط المستقيم"...فالواضح يا سادة يا كرام بأن هذا الحديث لا علاقة له بتفسير أو تأويل الصراط المستقيم...وقد تكون العلاقة اوحيده المفترضة هي بأن الثابتون على الصراط المستقيم في الدنيا هم العابرون بسلام وبسرعه...
فلعله يتضح لكم ايها الاخوه الافاضل التدليس والافتراء الذي يمارسه البعض لإظهار الأمور على غير حقيقتها...
أما قبول او رفض فكرة وجود صراط فهذا موضوع آخر....حيث لا بد وأن نوضح أولا((كيفية الخلط والتدليس والافتراء ..واتهام السنه انها جعلت الصراط المستقيم)) ....
أما مسألة وجود الصراط فهنالك آيات تؤكد ذلك أهمها قوله تعالى:
فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ (37) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (38) فَيَوْمَئِذٍ لَّا يُسْأَلُ عَن ذَنبِهِ إِنسٌ وَلَا جَانٌّ (39) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (40) يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ (41)
ولاحظوا معي ان الآيات تتحدث عن اهوال تسبق الحساب بدليل قوله فيومئذ لا يسأل عن ذنبه انس ولا جان وبدون تحديد أي ان الآية تصرح بأنه لا احد يسأل عن ذنبه تلك اللحظه لا مؤمن ولا كافر فهي تعمم الأنس والجان...
وبالتالي يعرف المجرمون بسيماهم "سواد وجههم" وذلك "يوم تسود وجوه" ...ثم يؤخذوا بالنواصي والأقدام.....وهذا يوم يضرب الجسر "الصراط" ...
احمد عبد الحفيظ احمد غيث غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 03:26 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.