اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 13-11-2010, 08:49 PM   #1
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,846
افتراضي هل تغيرت مناسك الحج فأصبحت طقوس وثنية ؟

الإخوة الكرام تحية طيبة

ربما هناك من سوف يستنكر هذا المقال ويرمينا بالتشكيك في مناسك الله في الحج ولكن على المتدبرين في الكتاب والذين لا يتبعون أساطير الرواة والذين رفضوا كل ما خالف القرآن، ادعوهم إن يعيدوا التدبر من جديد في مناسك الحج وان يرفضوا كل ما جاء به الآباء والذي تبين لنا فيما بعد انه مناقض للقرآن، وهذه دعوة للجميع للتدبر من جديد في مناسك الحج التي أمرنا الله بها في كتابه ونقارنها بين المناسك التي يؤديها الحجيج ألان في موسم الحج ، علما إن الله تعالى لم يفرض علينا في كتابه منسكا أو عبادة نسبة لأحد من عباده سواء من أنبيائه أو رسله أو من ذريتهم أو من الصالحين ، ومثال ذلك ما روي من أساطير عن قصة هاجر وسعيها بين جبل الصفا والمروة لإنقاذ ابنها ، فهذه القصص لم تورد في القرآن ولم يخبرنا بها الله تعالى وإنما جاءتنا من خلال كتب وأساطير اليهود ، فهل نقبل إن نأخذ مناسكنا عن روايات اليهود الملفقة والتي لم ينزل الله بها من سلطان ؟ واليكم المناسك التي يقوم بها الحجيج في وقتنا الحالي.
*** الوقوف على جبل عرفة يبعد عن مكة ثلاثين كيلومترا وهو حجارة
*** التبرك بالنصب الموجود فوق جبل عرفة وهو من حجارة
*** السعي بين جبلين وتسميتهم بالصفا والمروة وهما من الحجارة.
*** تقبيل الحجر الأسود والتبرك به واسمه يغني عن صفته وهو من حجارة.
*** الصلاة في حجر إسماعيل وهو بناء مستدير من حجارة وعدم المرور فيه في وقت الطواف بالبيت رغم إن الله لم يأمر بذلك وليس له فضل على الأماكن الأخرى من الحرم.
*** التمسح بجانب من بناء الكعبة وهو من الحجارة يطلقون عليه الملتزم فيضع الحاج عليه صدره ووجهه وذراعيه وكفيه ويدعوا ويسأل الله تعالى حاجته .
*** جمع ما يسمى بالجمرات وهي حصى من حجارة.
*** رمي ثلاثة أنصاب من الحجارة بما يسمي رجم الشيطان في منطقة منى.
*** زيارة جبل ثور وهو من حجارة.
*** زيارة غار حراء وهو جبل من حجارة.
فهل أمر الله تعالى إن نقدس الجبال فمرة نطوف بهما ومرة نقف عليهن ومرة نقدس حجارة نقبلها ونتمسح بها ومرة اخرى نغضب عليها فنقذفها بحجارة من مثلها ؟ اليست الجبال من مخلوقاته سبحانه وتعالى فما علاقتها بمناسك الله وعبادته ؟
سؤال يطرح نفسه لكل متدبر للقرآن الكريم.
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 01:24 PM   #2
الودق
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 643
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1
الإخوة الكرام تحية طيبة

ربما هناك من سوف يستنكر هذا المقال ويرمينا بالتشكيك في مناسك الله في الحج ولكن على المتدبرين في الكتاب والذين لا يتبعون أساطير الرواة والذين رفضوا كل ما خالف القرآن، ادعوهم إن يعيدوا التدبر من جديد في مناسك الحج وان يرفضوا كل ما جاء به الآباء والذي تبين لنا فيما بعد انه مناقض للقرآن، وهذه دعوة للجميع للتدبر من جديد في مناسك الحج التي أمرنا الله بها في كتابه ونقارنها بين المناسك التي يؤديها الحجيج ألان في موسم الحج ، علما إن الله تعالى لم يفرض علينا في كتابه منسكا أو عبادة نسبة لأحد من عباده سواء من أنبيائه أو رسله أو من ذريتهم أو من الصالحين ، ومثال ذلك ما روي من أساطير عن قصة هاجر وسعيها بين جبل الصفا والمروة لإنقاذ ابنها ، فهذه القصص لم تورد في القرآن ولم يخبرنا بها الله تعالى وإنما جاءتنا من خلال كتب وأساطير اليهود ، فهل نقبل إن نأخذ مناسكنا عن روايات اليهود الملفقة والتي لم ينزل الله بها من سلطان ؟ واليكم المناسك التي يقوم بها الحجيج في وقتنا الحالي.
*** الوقوف على جبل عرفة يبعد عن مكة ثلاثين كيلومترا وهو حجارة
*** التبرك بالنصب الموجود فوق جبل عرفة وهو من حجارة
*** السعي بين جبلين وتسميتهم بالصفا والمروة وهما من الحجارة.
*** تقبيل الحجر الأسود والتبرك به واسمه يغني عن صفته وهو من حجارة.
*** الصلاة في حجر إسماعيل وهو بناء مستدير من حجارة وعدم المرور فيه في وقت الطواف بالبيت رغم إن الله لم يأمر بذلك وليس له فضل على الأماكن الأخرى من الحرم.
*** التمسح بجانب من بناء الكعبة وهو من الحجارة يطلقون عليه الملتزم فيضع الحاج عليه صدره ووجهه وذراعيه وكفيه ويدعوا ويسأل الله تعالى حاجته .
*** جمع ما يسمى بالجمرات وهي حصى من حجارة.
*** رمي ثلاثة أنصاب من الحجارة بما يسمي رجم الشيطان في منطقة منى.
*** زيارة جبل ثور وهو من حجارة.
*** زيارة غار حراء وهو جبل من حجارة.
فهل أمر الله تعالى إن نقدس الجبال فمرة نطوف بهما ومرة نقف عليهن ومرة نقدس حجارة نقبلها ونتمسح بها ومرة اخرى نغضب عليها فنقذفها بحجارة من مثلها ؟ اليست الجبال من مخلوقاته سبحانه وتعالى فما علاقتها بمناسك الله وعبادته ؟
سؤال يطرح نفسه لكل متدبر للقرآن الكريم.

تحية لك اخي ايمن
ما زلت كما انت يا صديقي تطرح الموضوع ثم لا ترفق معه الحل , او كانك تبحث عن الحل !!!!

*** السعي بين جبلين وتسميتهم بالصفا والمروة وهما من الحجارة.
ما هما الصفا و المروة ان لم يكونوا جبلين؟؟ , وعلاقة الصفا و المروة بالحج{إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّه } ؟؟

*** الوقوف على جبل عرفة يبعد عن مكة ثلاثين كيلومترا وهو حجارة

ما هو عرفات ؟؟؟ و لا تقول لي انه باب او مدخل

وتحية لك مع الحب
__________________
فكر جيدا ثم اكتب ------------- الفكر يسبق القلم
الودق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 03:38 PM   #3
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,846
افتراضي

تحية طيبة أخي الودق

إني أراك تتغيب كثيرا عسى الأمور بخير ؟
اقتباس
ما زلت كما انت يا صديقي تطرح الموضوع ثم لا ترفق معه الحل , او كانك تبحث عن الحل !!!!

نعم صدقت في ذلك،واني لأخذ بنصيحتك الثمينة أفكر ومن ثم أكتب ، وعندما فكرت وتدبرت في مناسك الحج وجدت معظمها جبال وحجارة ، فهل من العقل إن نطوف بجبال أو نقذف حجارة بحجارة أو إن نقف على جبل لا ينفع ولا يضر ؟ وإذا أردنا إن نعرف ما هما الصفا والمروة فعلينا إن نتوجه إلى القرآن ونتدبر في قوله تعالى ( وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ ) ونتدبر في الآية الأخرى في قوله تعالى ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ) والسؤال هو لماذا الطواف فقط للبيت العتيق والصفا والمروة ؟ ولماذا من دون المناسك الأخرى علينا إن نطوف بالصفا والمروة في العمرة ؟ وهل كلمة ليطوفوا أو يطوف نرى إن لهما صلة وثيقة تجمع في المفهوم بين البيت العتيق وبين الصفا والمروة ؟ اسمح لي أن أقتبس منك هذا القول ( الفكر يسبق القلم ) ودمت بخير
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 08:30 PM   #4
الودق
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 643
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1
تحية طيبة أخي الودق

إني أراك تتغيب كثيرا عسى الأمور بخير ؟ نعم صدقت في ذلك،واني لأخذ بنصيحتك الثمينة أفكر ومن ثم أكتب ، وعندما فكرت وتدبرت في مناسك الحج وجدت معظمها جبال وحجارة ، فهل من العقل إن نطوف بجبال أو نقذف حجارة بحجارة أو إن نقف على جبل لا ينفع ولا يضر ؟ وإذا أردنا إن نعرف ما هما الصفا والمروة فعلينا إن نتوجه إلى القرآن ونتدبر في قوله تعالى ( وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ ) ونتدبر في الآية الأخرى في قوله تعالى ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ) والسؤال هو لماذا الطواف فقط للبيت العتيق والصفا والمروة ؟ ولماذا من دون المناسك الأخرى علينا إن نطوف بالصفا والمروة في العمرة ؟ وهل كلمة ليطوفوا أو يطوف نرى إن لهما صلة وثيقة تجمع في المفهوم بين البيت العتيق وبين الصفا والمروة ؟ اسمح لي أن أقتبس منك هذا القول ( الفكر يسبق القلم ) ودمت بخير


تحية اخي ايمن المانع خير انشاء الله

نعم اخي الصفا و المروة ليس هما كومة من حجارة !!!! لكن ما هما وهذا هو القصد ؟؟

كما ان عرفات ليس جبل !!!! و لكن ما هو عرفات ؟؟؟؟

والطواف عند الكعبة ليس مثل لف الدبور حول الكعبة مع الطنين !!!!

والطواف هو الحضور في المكان عند الكعبة !!!!!!!!!!!!

ودمت بخير
__________________
فكر جيدا ثم اكتب ------------- الفكر يسبق القلم
الودق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 08:57 PM   #5
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,846
افتراضي

الإذن من الله وحده لا يشرك في حكمه احد

ليس لأحد من البشر إن يشرع منسكا دون إذن من الله ، معنى ذلك إن الجبال والحجارة تلك التي يحج إليها الناس هي باطل كبير لم يأذن به الله ولم يذكره كمنسك في قرآنه المجيد ، وعندما أذن الله إن ترفع مساجده وبيوته في الأرض من الحجارة فهي أماكن قد جعلها الله لعبادته نسجد ونسبح له فيها بالغدو والآصال أو كالمقام الذي بناءه نبيه إبراهيم عليه السلام وهو مسجد فقط لنصلي عنده ونتخذه قبلة موحدة للمسلمين في جميع إنحاء الأرض وتذبح الأنعام عنده في موسم الحج وليس للتبرك به او الدوران حوله ، وهذه المشاركة تعتبر فعل استباقي لكل من يدور في ذهنه متسائلا كيف لا نقف على جبل او نطوف بهما والكعبة ذاتها من الحجارة ، ونرد عليه إن الله تعالى أذن بذلك ولكن لم يأذن بان نقف على جبل او نسعى بين جبلين او نقذف حجارة بحجارة او نقبل حجر ونتمسح به تبركا دون إذن من الله واليكم ما أذن به الله تعالى في بناء بيوته في قوله تعالى ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ) ترفع يعني تقام بالبناء وهذه الآية تبين إن إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام قد رفعا القواعد من البيت وهو الكعبة بإذن من الله العليم الخبير ( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ ).
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 09:07 PM   #6
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,846
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودق
تحية اخي ايمن المانع خير انشاء الله

نعم اخي الصفا و المروة ليس هما كومة من حجارة !!!! لكن ما هما وهذا هو القصد ؟؟

كما ان عرفات ليس جبل !!!! و لكن ما هو عرفات ؟؟؟؟

والطواف عند الكعبة ليس مثل لف الدبور حول الكعبة مع الطنين !!!!

والطواف هو الحضور في المكان عند الكعبة !!!!!!!!!!!!

ودمت بخير

تحية طيبة أخي الودق

اتفق معك تماما فيما قلته، إما بالنسبة لسؤالك عن الصفا والمروة ومن خلال الآيات الكريمة لم نجد في القرآن ما يدل على إنهما جبلين ولكن قريبا بأذن الله ومن خلال التدبر والاستنباط من القرآن ومن خلال كلمة ليطوفوا سنصل إلى المفهوم الحقيقي لمعنى الصفا والمروة . ودمت بخير وود
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2010, 10:47 PM   #7
محمد جو
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 112
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن1
تحية طيبة أخي الودق

اتفق معك تماما فيما قلته، إما بالنسبة لسؤالك عن الصفا والمروة ومن خلال الآيات الكريمة لم نجد في القرآن ما يدل على إنهما جبلين ولكن قريبا بأذن الله ومن خلال التدبر والاستنباط من القرآن ومن خلال كلمة ليطوفوا سنصل إلى المفهوم الحقيقي لمعنى الصفا والمروة . ودمت بخير وود

السلام عليكم

ان الصفا و المروة هما لباس من لباس الحج فلا جناح على الذي يذهب الى بيت الله الحرام و يطوف في البيت وليس حول البيت من اجل التعامل مع طبيعة المكان , و التوحيد في اللباس ان امكن , ولا مشكلة ان كان للذين يطوفون بالبيت لهم لباس مميز عن الذي يعمر المسجد الحرام , و من اعطي الباس لغيرة ان الله شاكرعليم {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ }{ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ{159}

والصفا و المروة هما ليس معلم من معالم المكان بل هما من صفات مقرونة بالحاج نفسه { أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا }

وتحية
محمد جو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-2010, 07:38 PM   #8
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,846
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودق

نعم اخي الصفا و المروة ليس هما كومة من حجارة !!!! لكن ما هما وهذا هو القصد ؟؟

ودمت بخير

الأخ الودق سلام

لقد بحثت عن معنى الصفا والمروة عند بعض المتدبرين فوجدت إن الأخ تامر زكريا شتيوي قد قال إنهما مسجدان بجوار المسجد الحرام ونظرا إن الطواف خص الله تعالى به الكعبة والصفا والمروة فهذا دليل على إن الصفا والمروة هما كذلك مسجدان والدليل الأخر إن من اعتمر إلى البيت عليه إن يطوف بهما تحديدا من دون المناسك الأخرى ، وأنا أرجح رائه هذا ، والموضوع ليزال مطروحا للحوار .
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-2010, 09:37 PM   #9
jameen333
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية jameen333
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 428
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

أخي الكريم ايمن أشكرك على هذا الطرح ...
فحقيقتا هذا الموضوع يستحق العناية بالصورة التي طرحتها أخي الكريم ، وكم كان يوقفني ذلك المشهد الذي أشاهد فيه الناس يتهافتون ويتزاحمون لبلوغ الجمرات ورميها بالحجارة ، وأتسائل ماذا يجنون وماذا نجد نحن كمسلمون من هكذا فعل ، ولكنني كنت أظن أن ذلك من عند الله وهو من أمرنا بفعله ، وكما نسب للنبي تقبيله للحجر الأسود كنت أظن بانه أمر مبارك أن أسعى لأحضى بقبلة على ذلك الحجر ، إلا أنني بعد إتخاذي لمنهج التدبر في القرأن الكريم أجد أن القرآن والإسلام بعيد كل البعد عن هذا الأمر ، فلا يجوز لنا التبرك أو تقديس أي شيء مالم ينزل به الله في كتابه العزيز .
إلا أنني لم أعطي موضوع الحج القدر الكافي من التدبر والدراسة لبلوغ المراد من الله عز وجل فيه ، وإنما أتابع بعض المواضيع المطروحة ، وأسأل الله أن يلهمني الصبر والجد لأتعلم مما علم نبيه الكريم فحق عليه القول ( علمه شديد القوى ) ، ولكني أستنكر وأستبعد أن تكون مكة غير مكة التي نعرفها جميعا ، أما في ما يتعلق بالأفعال والمناسك او الشعائر التي يقوم بها المسلمون ويعتقدون بأنها من شرع الله ومناسكه ، أظنهم يخطؤون في نسبتها إلى الإسلام ، فهي مناقضة لشرع الله الذي يدعونا إلى عدم الإشراك به وعدم إبتغاء الوسيلة إلا منه سبحانه فكيف نتبرك باي شيء في الدنيا وهي زائلة وفانية . إن ما يجعل مكة والكعبة المشرفة مباركة كونها بيت الله ومسجده الحرام الذي أوى إليه أنبيائه وجعلها محجة يتوافد إليها الناس ليشهدوا منافع لهم ويذكرو الله ويتعارفوا ويتقاربوا وينتشر منها الإسلام إلى كل بقاع الأرض فالغاية الأساسية هي الإجتماع والتعارف وعبادة الله وحده لا شريك له .

كما أنني لا أرى في الطواف ( الدوران أو التنقل بين بين ) حول الكعبة أو الصفا والمروة أمر يناقض الإسلام ، فالله سبحانه وتعالى أمرنا أو دعانا إلى ذكره قياما أو قعودا أو متكئين على جنب أو رجالا ، إذا فالسعي والطواف لا يناقضان العبادة والذكر ما دمنا نذكر الله بهما . والله وصفهما بالشعيرة والشعيرة ما هي إلا رمز . فطالما أننا لا نقصد منهما إلا ذكر الله فلا أعتقد بأسا في ذلك ... أما من يعتقد بان ملامسته للحجر والكعبة سيكون له شفاء من مرض أو شيء من هذا القبيل فذلك واهم فالشفاء من الله أينما كان وكيفما يكون سواء للقلب أم للبدن .

هذا وأسأل الله أن ينور عقلنا ودروبنا ونفهم من كتابه العزيز ما جهلناه وإياكم ...
__________________
عش حرا إن شئت أن تحيا سعيدا *** ولا ترضى بغير القرءان شرعاً وديناً
كن كما يريد الله *** وافعل ما تراه صوابا



jameen333 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2010, 05:52 PM   #10
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,846
افتراضي

وعليكم سلام أخي جامين

إني أحييك أخي الكريم بتمسكك بالقرآن وليس غريبا عليك هذا الأمر لأنك تتخذ من رسولنا الكريم قدوة حسنة وهو الذي أمره ربه العليم الخبير بان يستمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها ( فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) وليس هناك عروة وثقى غير هذا الكتاب الذي بين أيدينا نستمسك به ونتلوه ونتدبر من آياته ما هو شفاء للصدور فيقول الله رب العرش العظيم ( فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ) وهل يوجد غير هذا الكتاب وهو القرآن نستمسك به ؟
اقتباس
كما أنني لا أرى في الطواف ( الدوران أو التنقل بين بين ) حول الكعبة أو الصفا والمروة أمر يناقض الإسلام ، فالله سبحانه وتعالى أمرنا أو دعانا إلى ذكره قياما أو قعودا أو متكئين على جنب أو رجالا ، إذا فالسعي والطواف لا يناقضان العبادة والذكر ما دمنا نذكرالله بهما . والله وصفهما بالشعيرة والشعيرة ما هي إلا رمز . فطالما أننا لا نقصد منهما إلا ذكر الله فلا أعتقد بأسا في ذلك

أخي الكريم إن معنى الطواف ليس الدوران لأنك لو تدبرت المفردات المشابهة للطواف التي جاءت في الكتاب فانا على يقين انك ستسلم بهذا الأمر وأنت ترى بنفسك كيف يفعل المسلمون في الطواف بين الصفا والمروة وقد قلبوه رأسا على عقب إلى السعي بينهما رغم إن كلام الله واضح في الآية ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ) وعلل أنت بنفسك لماذا يدورون حول الكعبة ولا يفعلون نفس الشيء للصفا والمروة ؟ وتدبر معنا في موجز سريع مفهوم الطواف في القرآن الكريم :

*** الناس اخذوا ظاهر المعنى في كلمة ( التطوف ) بالبيت وغفلوا عن الجوهر والغرض الحقيقي منه ولنستعرض الآيات واحدة بواحدة فيقول الله تعالى ( وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ ) فالغرض من الطواف بالبيت العتيق وهو مسجد ليس للدوران عليه إنما من اجل إن نصلي عنده في أوقات الصلاة ( عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ ) إذا سبب الطواف المقصود منه هو الصلاة عند البيت الحرام وليس للدوران حوله .
*** يقول الله تعالى ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ) فالصفا والمروة أرجح إنهما مسجدان والتطوف بهما هو لنفس السبب الذي يجعلنا نطوف بالبيت العتيق وهو الصلاة وليس الطواف بحد ذاته .
*** يقول الله تعالى ( هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ ) فهل ترى إن المجرمين يدورون حول جهنم أو حول الحميم أم إن الغرض من الطواف هو عذاب ربك لهم ؟
*** يقول الله تعالى ( فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ ) فالطائف الذي أتي على الجنة لم يدور حولها بل مر عليها والغرض من مروره كان هلاك الجنة فأصبحت كالصريم ولا يعني الدوران .
*** يقول الله تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ ) الطائف وهو الشيطان جاء من اجل إن يوسوس لهم وليس من اجل الدوران وهذا هو الغرض من هذا الطائف، وهذه الآية الكريمة تبين إن الطائفين جاءوا من اجل هدف معين وهو الصلاة عند المسجد الحرام وأداء المناسك وليس من اجل الدوران كما بينا سابقا ؟؟ ( لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ) الطائفين هم الذين يأتوا للبيت يصلوا عنده ويسجدوا لله عند أوقات الصلاة وهذا هو الغرض من الطواف . فكل مرة تأتي كلمة طائفين أو ليطوفوا أو طاف أو طائف أو طوافون إلا ونجد الهدف من ذلك الطواف فعل أخر غير الطواف بذاته ..
*** يقول الله تعالى ( لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ ) تبين الآية أولئك الذين هم ملك اليمين والذين لم يبلغوا الحلم بان لا جناح عليهم إن يطوفوا بينهم وبين أهلهم في وقت غير العورة دون استئذان ونرى إن الذي لم يبلغ الحلم لن يدور على والده أو والدته ولا ما ملكت إيمانهم يدورون حول أسيادهم ، فالطواف لا يعني أبدا الدوران .
*** يقول الله تعالى ( يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ ) فالقصد من الطواف أو الغاية منه هو خدمة أهل الجنة وليس الدوران حولهم. تقبل تحياتي



ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحى القيوم ... ali marai القاعة الدينية 0 22-05-2014 11:11 AM
( الحج اشهر معلومات ) تحريف الحج ! الفكر الحر III القاعة الدينية 3 12-10-2013 01:32 AM
طقوس بعض الصوفيون تحت المجهر هوشيار عثمان القاعة العلمية 1 04-09-2010 09:45 PM
مصر : اليد العليا د.سيد آدم القاعة السياسية 0 04-02-2009 10:07 AM
وثنية مصدر "البعث والقيامة". حمدي الراشدي القاعة التاريخية 1 17-10-2008 08:05 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 01:48 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.