اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 06-01-2013, 06:26 AM   #1
معتدل
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 1,696
افتراضي الإنسان والإسلام

هل صحيح إن الإنسانية في أمس الحاجة للإسلام ، أي أنه ضرورة إنسانية ملحة وإن الإنسانية لاتقوى على الإستمرار بدونه ، وإن حياتها في إضطراب دائم وتسير نحو الهاوية لأنها فاقدة للإسلام وأنها تعاني الأمرين من فقدانها للإسلام الذي لاتستطيع أن تراه بما أنها لاتمتلك الوسائل لذلك وهي تتخبط في غيها ولييس بسبب قعود الدعاة الحديثيون او القرءانيون ، ، وأن حياتها ستكون أفضل لو تقبلت الإسلام وإكتشفته بنفسها وسيكون ذلك خير على خير ، ثم دمجت بين تفوقها التقني والإسلام كمنهج حياة ؟ وليس كحال المسلمين الذين يمتلكون جوهرة ثمينة ولكنهم لايعلمون ، هكذا يشيع الدعاة الإسلاميون قديما وحديثا بشقيهم الرئيسيين السني والشيعي ، ويرون إن الإنسانية تفتقد الخلق والمنهج الذي يخرجها من الظلمات غير العربية ويرون الإنسانية كافرة وفق منظورهم الإسلامي ، وإن الله سيظهر دينهم على الدين كله ، وإن مالدى الإنسانية من رث الخلق إنما هو بتأثير الإسلام أي أنه سرقة فكرية على إستحياء ،
والحقيقة التاريخية والحالية تكذب هذه المزاعم بل الهواجس ويبدو الإسلام كثقافة محلية وليست عالمية بأي شكل من الأشكال وإن الشعوب وحتى العربية منها فرض عليها الإسلام بسبب العزل والإقناع الذي تتميز به القوة السياسية الجبارة ، ولهذا تبدلت الولاءات المذهبية على مر الزمن من السنية الى الشيعية الى السنية بحسب القوة المسيطرة ، وكان للفرض الثقافي أكبر دور في دخول الأمم المغلوبة الى الدين الإسلامي ،
وأما الجانب الخلقي والعلمي والحضاري فإن المسلمين يكذبون أنفسهم وليس غيرهم حين يزعمون فضل ذلك للإسلام على غيرهم ، فمن ذات مصدرهم وليس من غيره فإن القرءان أنبأهم بأنهم اللاحقون وليس السابقون في هذا المضمار ، فقد تواجد الأنبياء الذين يدعون الى وينتجون مثل هذه القيم قبل نبيهم وكتابهم وكأنبياؤهم وكتبهم تدعوا الى مثل مايدعوا اليه نبيهم وكتابهم ، فليس لهم الفضل إذا في أي قيمة تذكر ،
والحقيقة التاريخية ومن ذات المصادر الإسلامية ومن واقع المسلمين تكذب زعم الإسلاميين في إمتلاكهم أو دينهم المزعوم لأي شكل أو نموذج أو مشروع حضاري وإنساني أو أخلاقي ، فهم لايمتلكون غير الهوس وحب السطوة وفرض الإسلام وهم لايتحدثون عن غير الدفاع عن الإسلام المظلوم وهاجس الإنسانية الشريرة في تدمير إسلامهم البريء من غير ذنب إلا أن يقولوا ربنا الله ، وواقع الإنسانية الءاثمة بمنظورهم أيضا لا يسعه سوى تكذيب زعمهم ، فإن لم تكن الإنسانية في حال إنساني وخلقي وحضاري أفضل منهم فهي مثلهم على أسوأ تقدير ، فالمسيحية الوثنية والبوذية تمتلك من القيم الخلقية مثل مايمتلكه المسلمون ، بينما واقع الصراعات الإقليمية والتاريخية فإن المسلمين يكادون يتفوقون تاريخيا على أشقائهم الإنسانيون في المجازر والحروب وإنتهاك القيم الإنسانية ، بينما الصراعات المذهبية غير ذات القيمة الحضارية والثقافية وإشكالاتها الدينية على أشدها وتسبب لهم الدمار والمءاسي ولم ولن يستطيعوا حلها الى يوم القيامة وهم يزعمون إن هذه الإختلافات والخروقات والتفرقات إنما هي من عند الله بالوحي الموازي ، فهي لازمة الإستمرار والتمسك بها وإلا دخلوا النار إذا مافرطوا فيها ،
ثم اخيرا ومنذ وقت يسير ظهر القرءانيون وزعموا أنهم ينفضون عن أنفسهم غبار المقابر والتراث وجاؤا بما لم يأت به الأوئل وعلى مدى مايزيد على أربعة عشر قرنا لم يفهم فيها المسلمون الإسلام ولا القرءان ، ثم سريعا ظهر عجزهم وفشلهم وكذب زعمهم عن أبسط الحلول والواقعية ،
فأين تلك الضرورة الحضارية والثقافية والخلقية للإسلام إذا ؟ مع إن العالم يستمر وينمو وهو يفتقدها إلا في جعبة المسلمين ،
معتدل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلم والإسلام على الجزيرة الوثائقية محمد التميمي القاعة العلمية 2 18-06-2012 08:58 PM
الإبيونيون وورقة بن نوفل والإسلام الفكر الحر III المكتبة 4 18-12-2010 10:44 PM
الحرية والإسلام رضا البطاوي القاعة الدينية 2 18-06-2010 05:40 PM
اليهودية والمسيحية والإسلام وخفو وخفرع ومن قرع محمد فادي الحفار القاعة الدينية 9 24-06-2009 09:02 PM
مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام الطارق المكتبة 0 13-02-2009 11:00 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 09:43 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.