اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 15-01-2019, 01:06 AM   #38
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,828
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن عمر
[SIZE="6"]
لا يوجد إنسان مُنتسب لهذا القرأن لم يقرأ الأية التى تقول !
وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ [هود:114]

ويُقر الله بوجود ثلاثة صلوات !! تِلك فترة البِداية فى تأسيس دولة القرأن كاآخر كتاب سوف ينزل على هذهِ الأرض !!


عندما يقر الله تعالى ثلاث صلوات فلا مبدل لكلماته . فهات الدليل على ان الله تعالى قد الزمنا في كتابه بخمس صلوات بعد فرضه لثلاث .

لو عجزت عن الاتيان بالدليل وفي اية واضحة تحدد العدد . فاعلم بانك كاذب امام الله وامام الناس .








.
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتراف العلماء بأن الصلاة كانت حقا ثلاث فقد حرفت الفكر الحر III القاعة الدينية 237 01-08-2016 09:01 PM
الله ، تعالى ، مظلوماً !!! د.سيد آدم القاعة السياسية 0 20-05-2010 01:40 PM
مهمة الرسول – صلوات الله وملائكته عليه مروان القاعة الدينية 3 22-01-2010 08:52 AM
كتاب يشرح ما هي الصلاة أبوجعفر المنصور القاعة الدينية 0 25-04-2009 04:50 PM
لماذا إستبدلتم كتاب الله تعالى بالذي هو أدنى؟؟ مروان القاعة الدينية 5 22-10-2008 07:07 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 07:36 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.