اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 06-04-2014, 01:43 AM   #1
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,788
افتراضي الصلاة في كتاب الله تعالى ثلاث صلوات

يقول الله تعالى وقوله الحق ( وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ) . أمر بإقامة الصلاة وتحديد أوقات الصلاة في طرفي النهار وهما وقتين لصلاة تقام في الطرف الأول وصلاة تقام في الطرف الثاني ، والثالثة زلفا من الليل . فالمجموع هو ثلاث صلوات بالنهار والليل . ولا تحتاج لعبقرية ولا لاجتهادات أو تفسيرات المفسرين . صلاتين طرفي النهار والثالثة زلفا من الليل .

نجد البعض يتحجج بحجج واهية ومبتذلة ورخيصة المراد منها الطعن في أهل القرآن بأنهم غير متفقين وغير متوافقين في استنباط عدد الصلوات من القرآن حيث يقولون إن البعض يقول بصلاتين والبعض يقول بثلاث .

فلماذا البعض يقول بصلاتين والبعض يقول بثلاثة .. ؟ الذين قالوا صلاتين استندوا على الآية التي خفف فيها الله تعالى عنهم قيام الليل وذلك بان أمرهم بان يقرؤوا ما تيسر من القرآن نظرا لكون بعضهم مرضى أو البعض الأخر يضربون في الأرض أو جهادا في سبيله . إما الذين يقولون بالثلاث صلوات وأنا منهم ،، فالسبب يرجع في حالة انتفاء المرض والضرب في الأرض والجهاد في سبيل الله ، أي عندما تكون تلك الأسباب التي ذكرها الله تعالى غير موجودة فعلى المؤمن بان يصلي زلفا من الليل ، وهكذا يعود العدد الذي فرضه الله تعالى إلى ثلاث صلوات . فليس من الصواب بان نصلي طرفي النهار ونتجاهل ( زلفا من الليل ) . لان الله تعالى لم يضعها حشوا زائدا .


الذين يفترون على الله الكذب ليلا ونهارا ويقولون إن الله تعالى لم يبّين عدد أوقات الصلاة في كتابه . نقول لهم إن الآية السابقة قد كشفت كذبكم وتدليسكم المصطنع . فإذا كانت تلك الآية ليست بيانا جامعا لأوقات الصلوات فليقولوا لنا فلربما قد أخطانا فهمها واعتقدنا أنها جاءت في الصوم أو في المواريث .

الذي سنورده الآن ليس الغاية منه بان نحتج به أمام أهل المذاهب والسنة أو نجعله برهانا لنا ، بل لنريهم بان أهلهم وآبائهم الذين يأخذون منهم ويتبعونهم في كل كبيرة وصغيرة هم كذلك فسروا الآية على أنها تبيان لثلاث صلوات .


ابن كثير :

وقال مجاهد والضحاك: إنها صلاة المغرب والعشاء؛ وقد يحتمل أن تكون هذه الآية نزلت قبل فرض الصلوات الخمس ليلة الإسراء، فإنه إنما كان يجب من الصلاة صلاتان: صلاة قبل طلوع الشمس، وصلاة قبل غروبها، وفي أثناء الليل قيام عليه وعلى الأمة، ثم نسخ في حق الأمة، وثبت وجوبه عليه، ثم نسخ عنه أيضاً، واللّه أعلم.

الذي يهمنا الآن هو هذه الفقرة : وقد يحتمل أن تكون هذه الآية نزلت قبل فرض الصلوات الخمس ليلة الإسراء .

لماذا قالوا يحتمل ؟؟ هل شرع ودين الله تعالى فيه الترجيح وضرب الاحتمالات والتكهنات ؟ ذلك غير معقول بتاتا .

الذي يعقل ولا يدلس ولا يفتري على الله الكذب سيقول أن الآية قد ذكر فيها ثلاث أوقات وكل من يقرأها لا يستطيع إنكار ذلك اللهم إلا إذا كان من المتكبرين ويريد إن يحرف الكلم عن مواضعه نصرة لموروثه المتهالك ، ولكن مع هذا فهناك واقعة قد حدثت ولم يذكرها الله تعالى في كتابه وهي معراج النبي إلى السماء . والتي يزعم الناس بان الله تعالى قد فرض فيها الصلوات الخمس في الملأ الأعلى . ومن هنا ابتدأت قصة تأليف الصلوات الخمسة التي نسفت الآية المذكور فيها ثلاث صلوات بداعي النسخ . فتلك المعلومة التي جاء بها الشيطان وهي قصة المعراج قد صدقها الناس وأصبحت هي المهيمنة على آيات الله . هذه هي الحقيقة لمن شاء أو آبى .

أهل المذاهب سنة وشيعة لا دليل لديهم على إن الرسول صلى خمس صلوات اللهم إلا روايات ظنية لا ترقى إلى اليقين سطرها لهم أناس أموات مجهولين الهوية لا يعرفون عنهم إلا أسماء التي أولى لنا بان نحكم عليها بالظن لا باليقين ، ولكن من يؤمن بالقرآن على انه الدليل القطعي الذي لا يعلوا عليه حديث أو رواية عليه بان يعلم بان النبي فعلا قد صلى ثلاث أوقات .

لا يوجد أية واحدة في كتاب الله تعالى قد ذكر فيها إن الصلاة خمس أوقات ولا حتى أسماء الصلوات التي أضيفت لاحقا وهي صلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب . ورغم محاولاتهم في ليّ عنق الآيات وجعل البعض منها بالغصب ينطق بالظهر والعصر والمغرب إلا إن جميع محاولاتهم قد باءت بالفشل وذلك لعدم وجود علامات صريحة ومحددة كالأمر بإقامة الصلاة أو ما يشير إلى ذلك .

أسماء الصلوات بدليل قطعي من القرآن بتسمية واضحة وصريحة .

صلاة الفجر لقوله تعالى ( مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ ) .

صلاة العشاء لقوله تعالى ( وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ) .

الصلاة الوسطى لقوله تعالى ( حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى ) .

يقول الله تعالى في أية أخرى يبين فيها وقت صلاة العشاء . ( أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ ) .

أول شيء نريد إن نعرفه هو معنى قوله تعالى ( لدلوك الشمس ) . ولكي نعرف ذلك نقتبس لأهل السنة من نفس مصادرهم والتي تبيّن إن الرسول الذي أوكل له تفسير كتاب الله تعالى زورا بان لا نجد بأنه قد فسر هذه الآية المهمة في إقامة وقت من أوقات الصلاة المفروضة في الكتاب . فماذا قالوا فيها ؟

الذي قالوه في الآية هما قولان لا ثالث لهما ، وهذا اقتباس مما قالوه .

وللعلماء في الدلوك قولان:

أحدهما: أنه زوال الشمس عن كبد السماء قاله عمر وابنه وأبو هريرة وبن عباس وطائفة سواهم من علماء التابعين وغيرهم.

الثاني : أن الدلوك هو الغروب قاله علي وبن مسعود وأبي بن كعب وروي عن بن عباس قال الماوردي: "من جعل الدلوك اسما لغروبها فلأن الإنسان يدلك عينيه براحته لتبينها حالة المغيب ومن جعله اسما لزوالها فلأنه يدلك عينيه لشدة شعاعها".

تعليقنا على ما قالوه ينصب في نقطتين :

النقطة الأولى : لماذا لم يبيّن الرسول معنى ( لدلوك الشمس ) . ونجد من أناب عنه هم العلماء ولا اثر مطلقا لقوله أو تفسيره لتلك الآية .

النقطة الثانية : لماذا اختلف العلماء في الآية ليتمخض عن قولهما أمرين مختلفين لبيان الآية الكريمة ؟ أليس هذا دليل على إن التواتر المأخوذ زيفا عن الرسول ما هو إلا أكذوبة فعلية وليس بسنة فعلية .

الأمر الأخر والجدير بالتأمل والتفكر والنقاش هو لماذا تم ترجيح قول عن قول رغم إن من اسند لهم ذالكما القولان يشهد لهم بالثقة والنزاهة .

في الحقيقة إن الأخذ بالرأي الأول وترك الرأي الثاني ما هو إلا تعسف واحتيال ما يراد به إلا باطل . إضافة إلى إن الرأي الأول بقولهم إن لدلوك الشمس هو زوالها وميلها عن كبد السماء لا يمت إلى الحقيقة الجلية بأي صلة ولسبب واضح وهو إن ميل الشمس وتحركها ما بعد منتصفها لا يعتد زوالا ، لان الزوال هو بغروبها كليا ، فمادامت الشمس موجودة وظاهرة للأبصار فهي لم تزول إلى حين الوقت الذي تغرب فيه ، ففي تلك الحالة يسمى اختفائها زوالا ، إذا ما قالوه في ذلك الصدد ما هو إلا باطل وتدليس من اجل تثبيت صلاتي الظهر والعصر لا غير .




ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتراف العلماء بأن الصلاة كانت حقا ثلاث فقد حرفت الفكر الحر III القاعة الدينية 237 01-08-2016 09:01 PM
الله ، تعالى ، مظلوماً !!! د.سيد آدم القاعة السياسية 0 20-05-2010 01:40 PM
مهمة الرسول – صلوات الله وملائكته عليه مروان القاعة الدينية 3 22-01-2010 08:52 AM
كتاب يشرح ما هي الصلاة أبوجعفر المنصور القاعة الدينية 0 25-04-2009 04:50 PM
لماذا إستبدلتم كتاب الله تعالى بالذي هو أدنى؟؟ مروان القاعة الدينية 5 22-10-2008 07:07 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 02:28 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.