اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 04-12-2010, 07:06 PM   #1
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,984
افتراضي هل إسماعيل ليس أبنا للنبي إبراهيم ؟؟

بســــــــــم الله الرحمن الرحيــــــم


إذا أردنا إن لا نلتفت إلى أسفار اليهود وما فيها من تحريف وافتراء ونستسقي سيرة وقصص أنبيائنا الصالحين الحق فعلينا بالقرآن فهو خير معين وهو اليقين ومن أحسن القصص عبرة وموعظة وبيانا للمتقين، إننا لا نعلم لإبراهيم عليه السلام إلا زوجة واحدة وكانت عجوز عقيم ( فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ) وهي التي بشرها الله بإسحق ومن وراء إسحق يعقوب.. إما إسماعيل عليه السلام فلم يقل احد انه ابن إبراهيم من زوجة أخرى إلا اليهود في أسفارهم ومن شايعهم من المسلمين وقد يسأل أحدكم ويقول كيف ذلك وقد وهبه الله لإبراهيم على الكبر ( الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء ) وأقول لكم ذلك صحيح إن الله وهبه له على الكبر ولكن الله يهب الابن كما يهب العون والرفيق انه هو الله الوهاب وقد وهب لموسى أخاه هارون نبياً ووزيراً كما وهب لإبراهيم إسماعيل من رحمته عوناً ورفيقاً, وذلك يكفينا من كتاب ربنا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا. ( وَوَهَبْنَا لَهُ مِن رَّحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيّاً ).
إما قصة هاجر وولادتها لإسماعيل وكيف إن إبراهيم عليه السلام تركهما بوادي غير ذي زرع بدون ماء ولا رفيق فهذا من الظن ومن أساطير اليهود لا نأخذه حجة ولا برهان وليس عليه دليلا واحدا من القرآن. فعندما ارشد الله سبحانه وتعالى إبراهيم إلى مكان البيت لم يكن معه احد إلا نبي من الصالحين وهو إسماعيل فأقام معه البيت من القواعد وهذه القصة هي التي وردت في القرآن ونراها تناقض رواية اليهود بقولهم إن إبراهيم ترك هاجر زوجته الأولى وابنه الرضيع عند البيت الحرام ، والسؤال كيف أقام إبراهيم البيت وطفله رضيعا ونرى في الآيات إن مجرد إن بوأ الله البيت لإبراهيم أقامه مباشرة هو وإسماعيل؟

دعاء إبراهيم والبشرى :

دعا إبراهيم ربه بان يهب له من الصالحين ( رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ ) الكل يعلم إن البشارة تأتي لمرة واحدة فكما دعا إبراهيم ربه دعا زكريا ربه ( هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ) بعدها استجاب الله لدعائه وبشره بحيى نبيا ومن الصالحين ولم يكن له من قبل ذرية ( أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ ) فإذا كان لإبراهيم ولدا من قبل فلماذا هي البشارة ؟ فقد كان إبراهيم شيخا كبيرا وامرأته عجوز عقيم ونرى في الآيات إن اسحق هو الابن الوحيد لإبراهيم ( وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ ) فلا نجد إن البشارة جاءت لإبراهيم لأحد لغير إِسحق ومن وراء إِسحق يعقوب ،،، وهنا آية أخرى كريمة تفصل بين إِسحق ويعقوب وبين إسماعيل على انه نبيا من الصالحين وليس ابنا لإبراهيم ( وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ ) ومن بعدها بآيتين جاءت هذه الآية فيها ذكرا لإسماعيل ولو كان ابنه لذكره مع ِإِسحق ويعقوب ( وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِّنْ الْأَخْيَارِ ).

هجرة إبراهيم ولوط:

عندما أعتزل إبراهيم عليه السلام قومه وقال إني مهاجر إلى ربي فنجاه الله إلى الأرض المباركة ووهب له اسحق ويعقوب ولم يذكر الله تعالى إسماعيل ( وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلًّا جَعَلْنَا صَالِحِينَ ) وهناك الكثير من الآيات التي نستطيع إن نستشهد بها بان إسماعيل نبيا من الصالحين وليس ابنا لإبراهيم.
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل شك إبراهيم؟ أحمد صلاح الدين القاعة الدينية 13 29-08-2010 03:36 AM
صحف إبراهيم الطائر الحر المكتبة 3 09-02-2010 07:02 PM
هل إبراهيم أب للمسلمين؟ سمير إبراهيم خليل حسن القاعة الدينية 4 04-08-2009 01:52 PM
إبراهيم النظام الطارق حوارات و مقالات 1 13-02-2009 05:24 PM
إساءة السنة والشيعة للنبي في مرضه ووفاته يزن القاعة الدينية 6 11-10-2008 10:03 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 06:03 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.