اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية > زاوية رضا البطاوي

زاوية رضا البطاوي جميع موضوعات رضا البطاوي

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 06-01-2018, 12:51 PM   #1
رضا البطاوي
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 2,822
افتراضي عرض الجثث السياحى

عرض الجثث السياحية
الجثث تدفن ولا تعرض فابن آدم القاتل ندم على عجزه عن دفن أى موارة جثة أخيه كما فعل الغراب ودعا على نفسه بالويل لأنها تركها دون دفن فقال بسورة المائدة :
"فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ "
وكل ميت لابد أن يكون له قبر يوارى فيه جثمانه كما قال تعالى فى سورة التوبة :
"وَلا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَداً وَلا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ "
ومن ثم فعرض الجثث سواء كانت النية تكريما أو انتقاما هو حرام حرمه الله ولذا شاعت المقولة عندنا :
اكرام الميت دفنه
ويدخل من ضمن ذلك العرض عرض المومياوات والجثث المحنطة كجثث لينين وستالين ومن يطلق عليهم فراعنة مصر
__________________
رضا البطاوى باحث عن الحقيقة
رضا البطاوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القوَّة الشفائية في الحبة السوداء !! لكل داء دواء !! الناصح القاعة الدينية 5 02-03-2016 05:10 PM
بحثي عن كلمة "الجبت" .. الرحباني القاعة الدينية 40 13-11-2013 11:51 PM
هل كان النبيr يكلم الجثث والقبور ؟ الفكر الحر III القاعة الدينية 1 30-11-2011 11:37 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 10:26 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.