اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة اللا دينية

القاعة اللا دينية قاعة حوار خاصة بالمواضيع اللادينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 13-04-2017, 06:37 PM   #1
طارق زينة
عضو أساسي
 
الصورة الرمزية طارق زينة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 1,995
افتراضي إسرائيليات: كيف يكتب قدر الجنين!

ﺟﺎء ﻓﻲ ﻗﺼﺔ آدم (ﻓﻲ ﻛﺘﺎب )أﺳﺎﻃﯿﺮ اﻟﯿﮭﻮد (ﻟـ ﻟﻮﯾﺲ ﺟﯿﻨﺰﺑﺮج(، ﻣﺎ ﺗﺮﺟﻤﺘﮫ ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ:
ﺗﺘﺤﺪ روحُ وﺟﺴﺪُ اﻹﻧﺴﺎنِ ﺑﮭﺬه اﻟﻄﺮﯾﻘﺔ :ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮن اﻣﺮأة ﻗﺪ ﺣﻤﻠﺖْ، ﯾﺤﻤﻞ ﻣﻼك اﻟﻠﯿﻞ اﻟﻨﻄﻔﺔ أﻣﺎم اﻟﺮبﱢ .وﯾﺄﻣﺮ اﻟﺮبُ ﺑﻨﻮعِ ﻣﺎ ﺳﯿﺼﯿﺮﻟﮫ :ﺳﻮاء أﺳﯿﻜﻮن ذﻛﺮاً أم أﻧﺜﻰ، ﺿﻌﯿﻔﺎً أم ﻗﻮﯾﺎً، ﻏﻨﯿﺎً أم ﻓﻘﯿﺮاً، ﺟﻤﯿﻼً أم ﻗﺒﯿﺤﺎً، ﻃﻮﯾﻼً أم ﻗﺼﯿﺮاً، ﺳﻤﯿﻨﺎً أم ﻧﺤﯿﻼً، وﻛﻞ اﻟﺼﻔﺎت اﻷُﺧَﺮ ﻛﯿﻒ ﺳﺘﻜﻮن، اﻟﺘﻘﻮى واﻹﺛﻢ ﻓﻘﻂ ﯾُﺘﺮَﻛﺎن إﻟﻰ ﺿﻤﯿﺮ اﻹﻧﺴﺎن ﻧﻔﺴﮫ، ﺛﻢ ﯾﻌﯿﱢﻦ اﻟﺮبُ ﻟﻠﻤﻼكِ اﻟﻤُﻌﯿﱠﻦ ﻋﻠﻰ اﻷرواح ﻗﺎﺋﻼ: " اﺟﻠﺐ ﻟﻲ اﻟﺮوحَ اﻟﻔﻼﻧﯿﺔ واﻟفلاﻧﯿﺔ، اﻟﻤﺨﺰﻧﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﻨﺔ، اﻟﺘﻲ اﺳﻤﮭﺎ ﻛﺬا وﻛﺬا، واﻟﺘﻲ ھﻲ ﻣﻦ ﻛﯿﺖ وﻛﯿﺖ". ﯾﺠﻠﺐ اﻟﻤﻼكُ اﻷرواحَ اﻟﻤﻌﯿﱠﻨﺔ، وھﻲ ﺗﺮﻛﻊ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺪﺧﻞ إﻟﻰ اﻟﺤﻀﺮة اﻹﻟﮭﯿﺔ، وﯾﺼﺪر اﻟﺮبُ اﻷﻣﺮَ:" ادﺧﻠﻲ ھﺬه اﻟﻨﻄﻔﺔ".،وﺗﺘﻮﺳﻞ وﺗﺤﺘﺞ ﻋﻠﻰ وﺿﻌِﮭﺎ ﻓﻲ ھﺬه اﻟﻨﻄﻔﺔِ اﻟﻨﺠﺴﺔ وﺗﻘﻮل أﻧﮭﺎ ﻣﻘﺪﺳﺔ وﺻﺎﻓﯿﺔ و ﺟﺰء ﻣﻦ ﻋﻈﻤﺘﮫ، وأﻧﮭﺎ ﺳﻌﯿﺪة ﻓﻲ ھﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺬي ﺗﻌﯿﺶ ﻓﯿﮫ ﻣﻨﺬ ﯾﻮم ﻣﺎ ﻗﺎل اﻟﺮبُ أن ﺗﻜﻮنَ. و ﯾﻮاﺳﯿﮭﺎ اﻟﺮبُ" :اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺬي ﺳﺄدﺧﻠﻚِ ﻓﯿﮫ أﻓﻀﻞُ ﻣﻦ اﻟﻌﺎﻟﻢِ اﻟﺬي ﻛﻨﺖِ ﻓﯿﮫ ﺗﻌﯿﺸﯿﻦَ ﺣﺘﻰ اﻵنَ ".،وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺧﻠﻘﺘُﻚِ ﻛﺎنَ ذﻟﻚَ ﻟﮭﺬا اﻟﻐﺮض".، ﺛﻢ ﺗُﺠْﺒَﺮ اﻟﺮوحُ ﻋﻠﻰ دﺧﻮلِ اﻟﻨﻄﻔﺔِ ﺿﺪﱠ رﻏﺒﺘِﮭﺎ، وﯾﺤﻤﻞ اﻟﻤﻼك اﻟﻨﻄﻔﺔَ ﻣﺮة ﺛﺎﻧﯿﺔ إﻟﻰ رﺣﻢ اﻷم وﯾﺤﺮﺳﮭﺎ ﻣﻼﻛﺎن ﻟﻜﻲ ﻻ ﺗﻐﺎدر اﻟﻨﻄﻔﺔ أو ﺗﻨﺰﻟﻖ ﻣﻨﮭﺎ ﺛﻢ ﻓﻲ اﻟﺼﺒﺎح ﯾﺄﺧﺬھﺎ اﻟﻤﻼكُ وﯾﺤﻤﻠﮭﺎ إﻟﻰ اﻟﺠﻨﺔِ وﯾﺮﯾﮭﺎ اﻟﻤﺴﺘﻘﯿﻤﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ ﯾﺠﻠﺴﻮن ﻓﻲ ﻣﺠﺪِھﻢ، ﺑﺎﻟﺘﯿﺠﺎنِ ﻋﻠﻰ رؤوسهم ﺛﻢ ﯾﻌﻈﮭﺎ ﺑﺄن ھﺆﻻء ﻗﺪ ﺗﺸﻜﻠﻮا ﻣﺜﻠﻚ ﻓﻲ أرﺣﺎم أﻣﮭﺎﺗﮭﻢ وأﻃﺎﻋﻮا اﻟﺮبﱠ ووﺻﺎﯾﺎه ﻓﻲ اﻟﺘﻮراةِ ﻟﺬا أﺻﺒﺤﻮا ﻣﺸﺎرِﻛﯿﻦ ﻓﻲ ھﺬه اﻟﻨﻌﻤﺔِ، وإﻻ ﻓﺈن ﻣﺼﯿﺮَه ﺳﯿﻜﻮن أن ﯾﮭﻠﻚَ ﻓﻲ اﻟﻤﻜﺎنِ اﻵﺧﺮِ.
ﻓﻲ اﻟﻠﯿﻞ يأخذ الملاك الروح إﻟﻰ اﻟﺠﺤﯿﻢ، وﯾﺮﯾﮭﺎ اﻟﻤﺬﻧﺒﯿﻦ اﻟﺬﯾﻦ ﺗﻀﺮﺑﮭﻢ ﻣﻼﺋﻜﺔ اﻟﮭﻼك ﺑﺎﻟﺴﯿﺎط اﻟﻨﺎرﯾﺔ، ، ﺑﯿﻨﻤﺎ ﯾﺼﺮخ اﻟﻤﺬﻧﺒﻮن ﻃﻮالَ اﻟﻮﻗﺖِ" :وﯾﻼه، وﯾﻼه "ﻟﻜﻦ ﻻ رﺣﻤﺔ ﺗﻠﺘﻔﺖ إﻟﯿﮭﻢ، وﯾﻌﻆ اﻟﻤﻼكُ اﻟﺮوحَ ﺑﺄن ھﺆﻻء ھﻢ اﻟﻌﺼﺎة اﻟﻤﺬﻧﺒﯿﻦ اﻟﮭﺎﻟﻜﯿﻦ ﻓﻲ اﻟﻨﺎر. واﻟﺬﯾﻦ ﻟﻢ ﯾﺘﺒﻌﻮا ﺳﻨﻦ اﻟﺮبﱢ واﻟﺘﻮراةِ.......إﻟﺦ ﯾﺄﺗﻮن إﻟﻰ اﻟﺨزي واﻟﻌﺬاب، وﯾﺄﻣﺮه ﻧﺎﺻﺤﺎً:
" أﻧﺖ أﯾﻀﺎً ﻣﺼﯿﺮك اﻟﻤﻐﺎدرة ﻣﻦ ھﺬا اﻟﻌﺎﻟﻢِ، ﻟﺬا ﻓﻠﺘﻜﻦ ﻋﺎدﻻً ﻣﺴﺘﻘﯿﻤﺎً ﻻ ﺷﺮﯾﺮاً، ﻟﻌﻠﻚ ﺗﺮﺑﺢ ﻓﻲ اﻟﺤﯿﺎة اﻟﻘﺎدﻣﺔ". ﺑﯿﻦ اﻟﺼﺒﺎح واﻟﻤﺴﺎء ﯾﺤﻤﻞ اﻟﻤﻼكُ اﻟﺮوحَ وﯾﻨﺰھﮭﺎ وﯾﺮﯾﮭﺎ أﯾﻦ ﺳﺘﻌﯿﺶ وأﯾﻦ ﺳﺘﻤﻮت، وأﯾﻦ ﺳﺘﺪﻓﻦ، وﯾﺮﯾﮭﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢَ ﺑﺄﻛﻤﻠﮫ وﯾﺮﯾﮭﺎ اﻟﺼﺎﻟﺤﯿﻦ واﻵﺛﻤﯿﻦ وﻛﻞ اﻷﺷﯿﺎء، وﻓﻲ اﻟﻤﺴﺎء ﯾﻌﯿﺪھﺎ إﻟﻰ رﺣﻢ اﻷم، وھﻨﺎك ﺗﺒﻘﻰ ﺗﺴﻌﺔ ﺷﮭﻮرٍ .....إﻟﺦ اﻟﻨﺺ وﺑﻘﯿﺔ اﻷﺳﻄﻮرة.
البخاري 3332:
حدثنا عمر بن حفص، حدثنا أبي، حدثنا الأعمش، حدثنا زيد بن وهب، حدثنا عبد الله:
ﺣﺪﺛﻨﺎ رﺳﻮل اﷲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ وھﻮ اﻟﺼﺎدق اﻟﻤﺼﺪوق: "إن أﺣﺪﻛﻢ ﯾﺠﻤﻊ ﻓﻲ ﺑﻄﻦ أﻣﮫ أرﺑﻌﯿﻦ ﯾﻮﻣﺎ، ﺛﻢ ﯾﻜﻮن علقة ﻣﺜﻞ ذﻟﻚ، ﺛﻢ ﯾﻜﻮن ﻣﻀﻐﺔ ﻣﺜﻞ ذﻟﻚ، ﺛﻢ ﯾﺒﻌﺚ اﷲ إﻟﯿﮫ ﻣﻠﻜﺎ ﺑﺄرﺑﻊ ﻛﻠﻤﺎت، ﻓﯿﻜﺘﺐ ﻋﻤﻠﮫ، وأﺟﻠﮫ، ورزﻗﮫ، وﺷﻘﻲ أم ﺳﻌﯿﺪ، ﺛﻢ ﯾﻨﻔﺦ ﻓﯿﮫ اﻟﺮوح، ﻓﺈن اﻟﺮﺟﻞ ﻟﯿﻌﻤﻞ ﺑﻌﻤﻞ أھﻞ اﻟﻨﺎر، ﺣﺘﻰ ﻣﺎ ﯾﻜﻮن ﺑﯿﻨﮫ وﺑﯿﻨﮭﺎ إﻻ ذراع، ﻓﯿﺴﺒﻖ ﻋﻠﯿﮫ اﻟﻜﺘﺎب ﻓﯿﻌﻤﻞ ﺑﻌﻤﻞ أھﻞ الجنة ﻓﯿﺪﺧﻞ اﻟﺠﻨﺔ .وإن اﻟﺮﺟﻞ ﻟﯿﻌﻤﻞ ﺑﻌﻤﻞ أھﻞ اﻟﺠﻨﺔ، ﺣﺘﻰ ﻣﺎ ﯾﻜﻮن ﺑﯿﻨﮫ وﺑﯿﻨﮭﺎ إﻻ ذراع، ﻓﯿﺴﺒﻖ ﻋﻠﯿﮫ اﻟﻜﺘﺎب، ﻓﯿﻌﻤﻞ ﺑﻌﻤﻞ أھﻞ اﻟﻨﺎر، ﻓﯿﺪﺧﻞ اﻟﻨﺎر".
مسلم 2645:
ﺣﺪﺛﻨﻲ أﺑﻮ اﻟﻄﺎھﺮ أﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮو ﺑﻦ ﺳﺮح أﺧﺒﺮﻧﺎ ﺑﻦ وھﺐ أﺧﺒﺮﻧﻲ ﻋﻤﺮو ﺑﻦ اﻟﺤﺎرث ﻋﻦ أﺑﻲ اﻟﺰﺑﯿﺮ اﻟﻤﻜﻲ أن ﻋﺎﻣﺮ ﺑﻦ واﺛﻠﺔ حدﺛﮫ أﻧﮫ ﺳﻤﻊ ﻋﺒﺪ اﷲ ﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮد ﯾﻘﻮل اﻟﺸﻘﻲ ﻣﻦ ﺷﻘﻰ ﻓﻲ ﺑﻄﻦ أﻣﮫ واﻟﺴﻌﯿﺪ ﻣﻦ وﻋﻆ ﺑﻐﯿﺮه ﻓﺄﺗﻰ رﺟﻼ ﻣﻦ أﺻﺤﺎب رﺳﻮل اﷲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﯾﻘﺎل ﻟﮫ ﺣﺬﯾﻔﺔ ﺑﻦ أﺳﯿﺪ اﻟﻐﻔﺎري ﻓﺤﺪﺛﮫ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﻗﻮل ﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮد ﻓﻘﺎل وﻛﯿﻒ ﯾﺸﻘﻰ رﺟﻞ ﺑﻐﯿﺮ ﻋﻤﻞ ﻓﻘﺎل ﻟﮫ اﻟﺮﺟﻞ أﺗﻌﺠﺐ ﻣﻦ ذﻟﻚ ﻓﺈﻧﻲ ﺳﻤﻌﺖ رﺳﻮل ﷲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﯾﻘﻮل إذا ﻣﺮ ﺑﺎﻟﻨﻄﻔﺔ اﺛﻨﺘﺎن وأرﺑﻌﻮن ﻟﯿﻠﺔ ﺑﻌﺚ اﷲ إﻟﯿﮭﺎ ﻣﻠﻜﺎ ﻓﺼﻮرھﺎ وﺧﻠﻖ ﺳﻤﻌﮭﺎ وﺑﺼﺮھﺎ وﺟﻠﺪھﺎ وﻟﺤﻤﮭﺎ وﻋﻈﺎﻣﮭﺎ ﺛﻢ ﻗﺎل ﯾﺎ رب أذﻛﺮ أم أﻧﺜﻰ ﻓﯿﻘﻀﻰ رﺑﻚ ﻣﺎ ﺷﺎء وﯾﻜﺘﺐ اﻟﻤﻠﻚ ﺛﻢ ﯾﻘﻮل ﯾﺎ رب أﺟﻠﮫ ﻓﯿﻘﻮل رﺑﻚ ﻣﺎ ﺷﺎء وﯾﻜﺘﺐ اﻟﻤﻠﻚ ﺛﻢ ﯾﻘﻮل ﯾﺎ رب رزﻗﮫ ﻓﯿﻘﻀﻰ رﺑﻚ ﻣﺎ ﺷﺎء وﯾﻜﺘﺐ اﻟﻤﻠﻚ ﺛﻢ ﯾﺨﺮج اﻟﻤﻠﻚ ﺑﺎﻟﺼﺤﯿﻔﺔ ﻓﻲ ﯾﺪه ﻓﻼ ﯾﺰﯾﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ أﻣﺮ وﻻ ﯾﻨﻘﺺ.
__________________
قبل القيام بالثورة، يجب تسليح الرأس لا الأيدي
طارق زينة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إسرائيليات: من أساطير خلق العالم طارق زينة القاعة اللا دينية 2 12-04-2017 12:56 PM
إبراهيم عيسى يكتب: صناعة الأشباح الطارق صحافة و إعلام 3 17-03-2011 08:13 PM
البشير لا يبشّر! مو معقول أبداً محمد كريشان يكتب بهذا الشكل thunder صحافة و إعلام 0 23-12-2010 12:07 PM
إسرائيليات باتت تلمودا للمُسلمين ومصدراً من مصادر تفسير القرآن!؟ مروان القاعة الدينية 3 19-07-2009 09:39 PM
سيد قطب يكتب: القاهرة الخداعة!!!! مسلم يفكر القاعة التاريخية 2 01-01-2009 05:10 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 09:48 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.