اعلن معنا

 


العودة   منتدى العقلانيين العرب > القاعة العامة > القاعة الدينية

القاعة الدينية مناقشة الموضوعات الدينية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 13-03-2019, 01:03 AM   #1
ايمن1
عضو أساسي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 5,975
افتراضي مفهوم الصخرة والصخر

منقول .......


حول مفهوم الصخرة والصخر

قال الله تعالى ( وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ) سورة الفجر

لعلنا استمعنا كثيرا إلى تفاسير ليس لها معنى أن ثمود كانوا يأتون بحجارة ضخمة ويضعوها في الواد , حتى ذهب بعضهم أن ثمود هم من قاموا ببناء الأهرامات . لكن هذا صراحة لا يتطابق مع سياقات القرءان الكريم بخصوص مفردة الواد التي تبدو قريبة لمفردة الطور أو مجموعة جبال ..

يقول الله تعالى ( فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )

وقال الله تعالى ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولا نَّبِيًّا وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا وَوَهَبْنَا لَهُ مِن رَّحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا ) سورة مريم.

ثم نأتي إلى كلمة " جابوا الصخر " التي ليس عليها أي دليل قرءاني أن معناها " أتوا بالصخر ". والجذر الوحيد لكلمة " جابوا " في القرءان هي " الجب " التي تعني في لغتنا العامية " البئر المحفورة .

قال الله تعالى ( فلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ وَجَاؤُواْ أَبَاهُمْ عِشَاء يَبْكُونَ قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ ) سورة يوسف

نفهم هنا أن ثمود كانوا يحفرون صخورا بالواد . فلنرى كيف وصف الله هذا العمل في مواضع قرآنية أخرى :

قال الله تعالى ( وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ) سورة الفجر

قال الله تعالى ( وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ ) سورة الأعراف

قال الله تعالى ( أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ ) سورة الشعراء

لقد بيّن الله تعالى لنا بالقران أن " ثمود جابوا الصخر بالواد " تعني أنهم " كانوا ينحتون من الجبال بيوتا "، وأن " الصخرة " في القرءان تعني بلغتنا العامية " المغارة ".

صخرة = مغارة
صخر = مغارات
كهف = مغارة بفتحتين

قال الله تعالى ( وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا ) سورة الكهف .

ولنتبين باقي سياقات القرءان في خصوص الصخرة لنرى هل تعني بيتا صغيرا في شكل مغارة أم لا.
قال الله تعالى ( يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ ) سورة لقمان

قال الله تعالى ( قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلاَّ الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا ) سورة الكهف

ها هي صخرة موسى تفيد أنها مغارة قد أوى إليها موسى وفتاه وليست بحجارة ضخمة .

الخلاصة :

بيوت ثمود في الجبال، هي مغارات محفورة بالواد . والصخرة في المفهوم القرآني هي ليست بحجارة ضخمة بل هي بيت منحوتة ومجبوبة ( محفورة ) في شكل مغارة ..

عذراً ... لا أعرف أسم كاتب المقال ..










.
ايمن1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكذوبة عدد مقاتلي الكفار في معركة بدر في السيرة التراثية . ايمن1 القاعة الدينية 27 17-11-2016 11:20 PM
قراءة في بعض السيرة النبويّة/بقلم: محمد النجار الشقوبي حوارات و مقالات 2 12-11-2015 07:25 PM
سليمان(ص) والسحر رضا البطاوي زاوية رضا البطاوي 0 03-07-2014 08:14 PM
حقيقة الاقصى وقبة الصخرة ؟ الفكر الحر III القاعة الدينية 20 29-08-2012 11:53 PM
حصريا: قراءة نقدية في كتب السيرة النبوية الطارق المكتبة 0 24-09-2008 11:20 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +1. الساعة الآن 05:51 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » عرب فور هوست للاستضافة والتصميم

كل ما ينشر بالمنتدى لا يعبر عن رأي المنتدى و لكن عن الأعضاء المشتركين فيه كل برأيه.